الإخوة والأخوات المحترمون الزائرون لموقع شركة مدارس الجنان الدولية الإلكتروني

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أرحب بكم في موقعنا الإلكتروني أجمل ترحيب، آملاً أن ينال موقعنا هذا إعجابكم، وأن تجدوا من خلاله ما تصبون إليه من المعلومات والصور ما يكفي لتكوين صورة واضحه وجليه لديكم عن مدارسنا التي نخطط أن تكون الأولى في فلسطين بإذن الله.

أيها الأخوه والأخوات عندما عرض عليّ مجلس ادارة شركة مدارس الجنان الدولية تسلُّم ادارة هذه الشركة، وافقتُ فورًا من باب ان العمل ضرورة لكل إنسان قادر على ممارسته، فالعمل حياه، ولا حياة بدون عمل.

ولكن وبعد أن تسلمت وظيفتي واطّلعت بشكل أوسع على مشروع بناء مدارس الجنان، والمستوى الرفيع في التصاميم والمرافق لهذه المدارس، وعلى الاهداف السامية من انشائها، تحولَت وظيفتي إلى رسالة اجتماعية وانسانية لخدمة ابنائنا في محافظة جنين ووجدت نفسي جزءاً من مجموعة تسعى من خلال هذا المشروع الى تقديم أعلى وارقى مستويات المعرفة والثقافة والتربية في فلسطين.

إن هذا الصرح العلمي العظيم، سيقدم خدمات تعليمية وتربوية لأبنائنا الاعزاء لم تُتَح لمن سبقوهم ، سواء من حيث المباني المدرسية والمرافق الترفيهية المقامة على خمسة عشر الف متر مربع او من حيث الطاقم الاداري والاكاديمي الذي سيتم تعيينه وفق معايير وأُسس عالية المستوى معدة مسبقا، اضافة الى المناهج الفلسطينية والدولية والنشاطات اللا منهجية التي ستقدمها المدارس بأساليب تدريس حديثه.

إضافة الى كل ما تقدم، فان دراسة الجدوى الاقتصادية التي تم اعدادها للمشروع تشير بوضوح إلى نجاحه من الناحية الإستثمارية وبشكل جيد.

إن اجتماع هذه الكوكبة من المؤسسين والمساهمين من رجال اعمال واكاديميين ومهنيين واجماعهم على هذه المبادئ المثلى في تشييد هذا الصرح يدل دلالة واضحة على حسن انتمائهم لهذه المحافظة وابنائها، وهي دعوة كريمة لكل القادرين للمشاركة والمساهمة في انجاح هذه التجربة وهذا المشروع الطموح.

 

مدير شركة مدارس الجنان الدولية

غالب صبيحات